Archive for February, 2005

ما وراء هذا مشهد مخيف

شاهدت اليوم على قناة العربية الفضائية مشهدا مخيف في خبر لاقبض على “السبعاوي” ( مش السبعاوي بتاع عائلة زيزي )هو الأخ غير الشقيق لصدام و المشهد الذي أخافني يبدو أنه صور في وقت سابق حيث كان يبدو السبعاوي أصغر سنا و كان يضرب و يركل بحذاؤة رجل نصف عاري فيما يشبة السجن كان يضربة بعنف و شدة و بلا رحمة , لا أتخيل كيف يمكن لإنسان أن يفعل هذا بإنسان مثله إنها وحشية و يستحق فاعلها الجزاء بمثل بعملة و مفيش كلام في كده.
لاحظت منذ فترة أن العربية ليست قناة موضوعية و أن أيد خفية تحركها فهي تتحدث عن العراق الحر؟؟!!! و كأن العراق المحتل الآن قدحصل على إستقلاله و إذ لماذا تعرض هذا المشهد الوحشي لأتباع نظام صدام الغاشم السابق و تغفل عما ترتكبه مما يماثل أفعال نظام صدام بشاعة بل و الأكثر منه بشاعة في جواتنمو و العراق نفسها فقد أعادت الولايات المتحدة من وجدتهم يصلحون لخدمتها و كانوا من أتباع صدام !!!
اعجبتني بضعة أسطر من مقال لعلاء الأسواني طبيب الأسنان و كاتب قصة “عمارة يعقوبيان” التي يقوم بانتاجاها حاليا عماد أديب و قد نقلها هو من عدة مصادر و الأسطر هي :
الرائد محمد فريد، رئيس مباحث قسم مشتول السوق بمحافظة الشرقية قام يوم 24/1 بتعذيب المواطن محمد سالم لاجباره على
الاعتراف بارتكاب سرقة، وقد نتج عن هذا التعذيب كسر بالعمود الفقرى، مما أدى الى اصابة المواطن المذكور بشلل كامل فى الساقين وعجز كامل وانعدام القدرة على السيطرة على البول والبراز .الجمعية المصرية لمناهضة التعذيب
00000
رائحة الجلد المشوى تفوح من مقر أمن الدولة بالعريش من فرط تعذيب مئات المعتقلين بالكهرباء..
جريدة التجمع
000000
حقوق الانسان فى مصر شهدت فى الفترة الأخيرة.. نقلة مهمة.
.بيان للخارجية المصرية
0000000
نؤكد لكم أن أيمن نور لم يتعرض للضرب مطلقا وبالنسبة للاصابة الموجودة أسفل عينه اليسرى فقد نتجت عن اصطدام وجهه باصبع أحد رجال الأمن أثناء القبض عليه..
..بيان لمجلس الشعب
000000
لنتخيل، لا قدر الله، لو أن من يحكم مصر، كان أقل حكمة من سيادة الرئيس مبارك.. كانت ستحدث كارثة.
.مصطفى الفقى
000000
لابد من ابلاغ المواطنين مسبقا قبل قطع المياه.
.الرئيس حسنى مبارك
Advertisements

ولله بلد غريبة يا مصر

ركبت مع سائق تاكسي و بدون مقدمات ضحك سائق التاكسي و قال لي “شوفتي مبارك عمل إيه بيضحك علينا سيته” “يعني الناس كلها مش عايزاه يقوم بدل ميقول أني بره يفتح الترشيح للي عايز” “طب هو مين يعني يستجري يرشح نفسة” “هما حيحطوا كام واحد من بتوعهم و مبارك برضة اللي حيكسب هما فكرين الشعب أ هبل”ثم ضحك مرة أخرى و قال “والله بلد غريبة يا مصر

عن تدخل الآخرين فى شئون بيوتنا

هذا المقال من موقع الحركة المصرية من أجل التغيير
علاء الأسواني

كانت لدى أسرتى شقة خالية فى شارع المواردى بالسيدة زينب، وكنت أقيم فيها أيام الامتحانات فى الجامعة حتى أتفرغ للمذاكرة، وقد رأيت فى هذه الشقة صورا بديعة للحياة المصرية الشعبية: كان يسكن أمامنا، فى الطابق الأول من بيت قديم متهدم، جزار يدعى المعلم جلال، ضخم الجثة وشرس الطبع للغاية، وكان مولعا بالخمر يحتسى منها كل ليلة أردأ الأنواع وأشدها فتكا فيتحول وهو سكران الى ثور هائج وما إن يدخل الى بيته قرب الفجر حتى يستيقظ الناس فى الشارع على صرخات زوجته وهى تستغيث لأنه يضربها بقسوة.. وكان بعض السكان ، وأنا منهم، يتعاطفون مع المرأة المسكينة فيقفون على الرصيف المقابل بحيث يرون حجرة المعلم جلال ثم تعلو أصواتهم بالنصائح الطيبة: اخز الشيطان يامعلم.. الصلح خير ياجماعة..
وكان قائد هذه المساعى الحميدة عم عوض العلاف وهو رجل نحيف جاوز السبعين لكنه يتمتع بالكثير من الحكمة والشجاعة.. وذات ليلة تشاجر جلال الجزار كعادته مع زوجته لكن المشاجرة تطورت حتى فوجئنا به يخرج سكينا كبيرا، كان منظرها اللامع مخيفا لنا، نحن الواقفين على الرصيف المقابل من أجل الفرجة والتهدئة، وانطلقت صرخات الزوجة تمزق سكون الليل: الحقونى ياناس.. حيدبحنى ورد عليها المعلم جلال بصوت أجش كالخوار: حاخلص عليك.. اتشهدى على روحك.. ولما وصل الأمر الى هذا الحد هرول عوض العلاف ونحن وراءه، صعدنا الى شقة الجزار وأخذنا نطرق الباب بعنف و الحاح حتى اضطر فى النهاية الى أن يفتح لنا فاندفعنا الى الداخل وأبعدنا المرأة عنه وطوقناه بأجسادنا وانتزعنا منه السكين وأخذنا فى تهدئته ولم ننصرف حتى أصلحنا بينهما..
وفى اليوم التالى جاء الجزار ليعاتب عم عوض قائلا : أيصح أن تتدخل بين الرجل وامرأته..؟! وأجاب عوض من فوره: يصح طبعا اذا كان سيقتلها.. حتى لوقتلتها .. مراتى يا أخى..أنا حر فيها لأ طبعا.. ازاى تقتلها وتقول أنا حر..؟ ..أنا لا أسمح لأحد بأن يتدخل فى بيتى وهنا نظر عوض الى الجزار مليا ثم قال بهدوء: اذا كنت تكره أن يتدخل أحد فى بيتك.. احترم نفسك.. ——
تذكرت هذه الواقعة وانا أتابع قضية الدكتور أيمن نور الذى لا أعرفه شخصيا وأختلف معه فى أشياء كثيرة لكنى أدافع عن حقه كمواطن فقد سمحت له الحكومة بتكوين حزب الغد، وما كاد يبدأ نشاطه السياسى بالمطالبة بتعديل الدستور وانتخاب رئيس الجمهورية بين أكثر من مرشح.. حتى حدث أمر غامض وانقلبت الحكومة عليه: رفعت عنه الحصانة البرلمانية فى 10 دقائق وتم اعتقاله وضربه واهانته وتهديد زوجته بتلفيق قضية آداب لها اذا دافعت عنه، واكتشفت صحف الحكومة فجأة أن أيمن نور أسوأ مواطن فى مصر والعالم العربى فلم تترك نقيصة الا وألصقتها به.. حتى الدكتوراه التى حصل عليها أكد الكتاب المنافقون أنها زائفة ولا يعتد بها أبدا..! ما سر هذا الانقلاب.؟!.
تؤكد الحكومة أنها تحاكم أيمن نور لأنه قدم توكيلات مزورة من أجل تأسيس حزبه، وهذا كلام لايقنع طفلا صغيرا .. فرئيس أى حزب ليس خبيرا فى الخطوط حتى يكتشف بعينه المجردة ان كان الختم على التوكيل مزورا أم سليما.. كما أن أى حزب، طبقا للقانون، يحتاج الى 50 توكيلا حتى يتقدم بطلب لتأسيسه، وقد كان أيمن نور حاصلا على خمسة آلاف توكيل، أى أنه لم يكن بحاجة الى التزوير أصلا .. والواضح أن أجهزة الأمن دست على أيمن نور بعض التوكيلات المزورة حتى تستعملها للتنكيل به عند اللزوم…. القضية، اذن، سياسية وملفقة و ظالمة ولا يمكن الدفاع عن شرعيتها أبدا.. ومن هنا كان طبيعيا أن تتناولها الصحافة الغربية كنموذج لقمع النظام المصرى لمعارضيه السياسيين، وهنا هاج المسئولون فى مصر وماجوا وأعلنوا رفضهم القاطع للتدخل الأجنبى.. ولنا هنا ملاحظات :
أولا: أى وطنى مصرى يرفض التدخل الأجنبى فى شئون بلاده مهما يكن السبب .. لكن المدهش حقا أن النظام المصرى يرفض التدخل الأجنبى فقط عندما يتعلق الأمر بقمع المصريين.. أما فى كل المجالات الأخرى فان النظام يرحب بالتدخل الأجنبى ويسعى اليه .. ففى الاقتصاد والسياسة الخارجية قام النظام المصرى بتنفيذ التعليمات الأمريكية بحذافيرها، بل ان كبار المسئولين قد أظهروا أكثر من مرة اشفاقهم على الجيش الأمريكى من تزايد خسائره فى العراق وتقدموا باقتراحات علنية لتقليل هذه الخسائر وعرضت الحكومة المصرية استعدادها لتدريب افراد الشرطة العراقية من أجل ضرب المقاومة طبعا ، فأين كانت كرامتهم الوطنية عندئذ..؟ وقد نفذت مصر كل الطلبات الأمريكية الوقحة بدون اعتراض من أول تسليم الجاسوس عزام وحتى اعادة السفير المصرى الى اسرائيل واتفاقيات الكويز.. المسئولون فى مصر، اذن، لا يجدون أية غضاضة فى التدخل الأجنبى فى شئونهم بل انهم يسعون اليه ويباهون بالعلاقة الخاصة مع أمريكا ويتهمون كل من يطالبهم باستقلال الارادة الوطنية، بأنه جامد التفكير ومن مخلفات العصر الشمولى.. أما اذا كان موضوع التدخل الأجنبى يخص القمع والاعتقال والتعذيب وغيرها من الجرائم التى تقترف فى حق المصريين.. فان المسئولين، عندئذ فقط، يرفضون التدخل الأجنبى ويتشدقون بالكرامة الوطنية.
ثانيا: الولايات المتحدة، فعلا، آخر من يحق له الحديث عن الديمقراطية وحقوق الانسان .. وجرائم الجيش الأمريكى فى جوانتنامو وأبوغريب لازالت فى الأذهان.. كما أن الحكومات الأمريكية، منذ الحرب العالمية الثانية دأبت، من أجل ضمان مصالحها، على تقديم الدعم لأسوأ الحكام العرب وأكثرهم استبدادا .. والملف الأمريكى فى أمريكا اللاتينية أقذر بكثير، فقد تآمرت المخابرات الأمريكية، باعتراف مسئوليها، من أجل الاطاحة بحكومة ديمقراطية منتخبة فى شيلى عام 1973 وتم قتل رئيسها سلفادور الليندى وتسليم السلطة لعملاء أمريكا.. كل هذا تاريخ معروف يمنعنا من الثقة بأمريكا عندما تتحدث عن الديمقراطية… ولكن يقتضينا الانصاف ، أن نذكر أن الغرب لم يعد ينحصر فى الولايات المتحدة والدول الاستعمارية .. فهناك مئات المنظمات الغربية غير الحكومية، والمتطوعون فى هذه المنظمات يدافعون عن حقوق الانسان باعتبارها قيمة انسانية و يفضحون انتهاكاتها فى كل مكان حتى فى الدول الغربية نفسها.. وهذه المنظمات محترمة و مسموعة الصوت فى الغرب ولها تأثير على الرأى العام هناك، أكثر من الحكومات نفسها .. كما أنه من ناحية المبدأ والقانون لا يمكن اعتبار اعتقال الأبرياء وتعذيبهم من الشئون الداخلية للدول، لأن هذه الجرائم موجهة ضد الانسانية كلها ومن حق أى انسان أن يدينها.. فعندما يعتقل النظام المصرى ثلاثة آلاف مواطن مصرى فى العريش شهورا طويلة بدون محاكمة ، ويتم تعذيبهم وصعقهم بالكهرباء وهتك أعراض النساء أمام أزواجهم وأبنائهم .. لا يمكن اعتبار هذه الجرائم البشعة شأنا مصريا داخليا.. لأن تعذيب الأبرياء وانتهاك آدميتهم ليس من شئون الوطن فى شيء أخيرا..
أتمنى أن يدرك المسئولون فى مصر أن الأوضاع لم تعد تحتمل ولا يمكن أبدا أن تستمر كما هى:. الرئيس مبارك، بعد ربع قرن من السلطة، يستعد لتنظيم استفتاء جديد سوف يحصل فيه كالعادة على 99% ليستمر فى حكمنا الى الأبد ومن بعده يحكمنا الأخ جمال مبارك وربما يحكمنا ابن جمال من بعده..فقر وبطالة وظلم اجتماعى فاحش.. قمع وتزوير وتنكيل بالأبرياء حتى صارت الحياة مستحيلة على ملايين المصريين..
وقد ظهرت فى الفترة الأخيرة اشارات هامة أتمنى أن يفهمها المسئولون قبل فوات الأوان، أتمنى أن يسألوا أنفسهم…: ما الذى دفع كاتبا معروفا مثل محمد السيد سعيد الى أن يواجه رئيس الدولة بحقيقة الأوضاع المؤلمة فى البلد..؟!..و كيف تكونت الحركة المصرية للتغيير واستطاعت فى شهور قليلة أن تضم الى عضويتها آلاف المثقفين الوطنيين ..؟! ما الذى يدفع أساتذة جامعة ومواطنين محترمين الى النزول الى الشارع واحتمال الضرب من جيش الأمن المركزى لمجرد أن يرفعوا أصواتهم بكلمة كفاية لحكم مبارك..؟.. لماذا احتشد آلاف الطلاب من جامعة القاهرة وفتحوا أبوابها عنوة حتى ينضموا الى مظاهرة حركة كفاية الأخيرة ..؟! كل هذه اشارات مؤكدة، لاتخطئها عين، الى أن التغيير ضرورة وضريبة سوف يدفعها النظام قريبا.. اما طوعا أو كرها.. المصريون فى شوق للحرية والعدل والحياة الكريمة.. هذه هى القضية.. أما الذين يعتبرون قمع المصريين حقا لهم، على طريقة الجزار جلال مع زوجته .. فنحن نقول لهم، كما قال عم عوض..العلاف الحكيم: اذا أردت الا يتدخل أحد فى شئون بيتك.. احترم نفسك.
——الرائد محمد فريد، رئيس مباحث قسم مشتول السوق بمحافظة الشرقية قام يوم 24/1 بتعذيب المواطن محمد سالم لاجباره على الاعتراف بارتكاب سرقة، وقد نتج عن هذا التعذيب كسر بالعمود الفقرى، مما أدى الى اصابة المواطن المذكور بشلل كامل فى الساقين وعجز كامل وانعدام القدرة على السيطرة على البول والبراز .
الجمعية المصرية لمناهضة التعذيب
00000رائحة الجلد المشوى تفوح من مقر أمن الدولة بالعريش من فرط تعذيب مئات المعتقلين بالكهرباء..
جريدة التجمع
000000حقوق الانسان فى مصر شهدت فى الفترة الأخيرة.. نقلة مهمة..
بيان للخارجية المصرية
0000000نؤكد لكم أن أيمن نور لم يتعرض للضرب مطلقا وبالنسبة للاصابة الموجودة أسفل عينه اليسرى فقد نتجت عن اصطدام وجهه باصبع أحد رجال الأمن أثناء القبض عليه….
بيان لمجلس الشعب
000000لنتخيل، لا قدر الله، لو أن من يحكم مصر، كان أقل حكمة من سيادة الرئيس مبارك.. كانت ستحدث كارثة..
مصطفى الفقى
000000لابد من ابلاغ المواطنين مسبقا قبل قطع المياه..
الرئيس حسنى مبارك
العربي

الفرحة الخائفة

تقديم مبارك لمجلس الشعب المصري مشروع تغيير الدستور الماده 76 الخاصة بكيفية إختيار رئيس الجمهورية بالإستفتاء
خبر أسعدني فلا أخفي فرحتي بة و لكنها فرحة خائفة حذرة و مترقبة
خايفة يطلع الموضوع كلام و بس و مما فهمت فإن مجلس الشعب يجب أن يناقش القانون في مدة أقصاها شهرين و مثلهم لمجلس الشورى ثم مثلهم لإجراء إستفتاء للشعب يعني 6 شهور و أكيد بعد كده فيه إجراءات اخرى يا عالم بيها ,
و كنت اتمنى لو كانت هذه التغييرات نابعة من السلطة نفسها لكنها للأسف جاءت تحت ضغوط أمريكية مما يجعل خوفي و حذري يزيد و لسان حالي يقول “يا ترى مخبيه لنا إيه يا أمريكا” و ربما تكون أمريكا هي من تلاعبنا و ليس مبارك فقد رأت أمريكا الغضب الشعبي العارم في مظاهرات “كفاية” فربما أرادت أن ترضينا فضغطت على مبارك و بكده تكون ضربت عصفورين بحجر فهي إحتفظت بمبارك المطيع وفي نفس الوقت تظن أها بذلك تقوم بتحسين صورتها لدى الشعب المصري .
بس لا و لسة بدري أوي لسه دم العراقيين في رقبتك يا بوش و لسه أنت و من معك مجرمي حرب في نظرنا و لن نهدأ قبل أن نراك و من معك في المحكمة الجنائية الدولية
بس أنا فرحانة و نفسي الحكاية متبقاش “فرحة متمت ” يا رب يكون بجد

بركاتك يا كونداليزا :مبارك يفتح الباب لانتخابات رئاسة تعددية

ياترى بجد ولا لعبة جديدة:مبارك يفتح الباب لانتخابات رئاسة تعددية
بركاتك يا كونداليزا بعد أن ألغت كونداليزا ريس وزيرة الخارجية الأمريكية زيارة كان من المقرر أن تقوم بها لمصر في يوم و ليله امبارك يطلب تعديل الدستور الخاص بإنتخاب الرئيس و كما ذكر المحللون إلغاء زيارة كونداليزا جاء إحتجاجاعلى “ديكتاتوية مبارك” و تلفيق الحزب الحاكم بزاعمة مبارك تهمة التزوير لأيمن نور رئيس حزب الغد و الزج به في السجن لإبعاده عن الساحة السياسية .يظهر أن أمريكا بدأت تحس أن مبارك حصان على المعاش و لازم ينطخ و بالرغم من كل التنازلات التي قام بها مبارك في الفترة الأخيرة:
-مقابلة لشارون (سفاح صبرا و شتيلا) ووصفة برجل السلام
-الذهاب لإقناع سوريا بالإنسحاب من لبنان فوراو مع كل ذلك مش عاجب ماما أمريكا و يظهر لما بوش قال أن مصر يمكن أن تقود العالم العربي إلى الديموقراطية كان ناوي لمبارك
ما هو لو كنت بدأت بالديموقراطية من زمان يا مبارك مكنش ده بقى حالك ,مكنش لازم أبدا تيجي من أمريكا على العموم لسة مش واضح تغيير الدستور حيكون إزاي أدينا قعدين لما نشوف
في خطوة تجاوزت التوقعات التي سرت في القاهرة، أعلن الرئيس المصري حسني مبارك أنه “تقدم اليوم السبت
26-2-2005
بتعديل دستوري إلى مجلسي الشعب والشورى (البرلمان) بشأن اختيار رئيس الجمهورية ليطرح للاستفتاء قبيل الانتخابات المقررة في سبتمبر 2005.
وأضاف في خطابه من محافظة المنوفية (شمال القاهرة) مسقط رأسه: “إن الهدف من هذا التعديل تمكين كل المصريين من الترشح لرئاسة الجمهورية”، واصفا خطوته بأنها “تاريخية”.
ويعد هذا الإعلان بمثابة مفاجأة من حيث توقيت طرح الاستفتاء على التعديل الدستوري، إلا أنه من غير الواضح إلى حينه طبيعة التعديلات التي تتعلق بالمادة 76 التي تحدد طريقة اختيار رئيس الجمهورية بالاستفتاء، وما إذا كانت ستصبح بالانتخاب بين أكثر من مرشح مع وضع شروط على الترشيح.
وتعد زيارة مبارك لوسط الدلتا المرحلة الرابعة فيما يصفه المراقبون بحملة الرئاسة التي بدأت منذ مطلع العام 2005 من أسوان، وامتدت إلى الدقهلية ثم بني سويف.
وكانت أحزاب المعارضة المصرية تترقب أن يعلن الرئيس مبارك قرارا بتشكيل لجنة تتولى إعداد تعديلات على الدستور تفتح الباب لانتخابات تعددية على رئاسة الجمهورية المقرر لها سبتمبر 2005، على أن يجرى تنفيذ ذلك بعد استحقاق الانتخابات الرئاسية المقبلة.
واعتبرت أوساط معارضة خارج “الحوار الوطني” -الذي أطلقه مطلع فبراير 2005 الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم والأحزاب المرخص لها بالعمل قانونا- هذا التوجه بمثابة “صفقة” بين الجانبين تسمح بتأجيل تعديل الدستور إلى ما بعد استحقاق الانتخابات الرئاسية والتمدد لمبارك في استفتاء عام، مقابل إعطاء أحزاب المعارضة المعترف بها قانونا ضمانات أفضل في انتخابات مجلس الشعب (أكتوبر 2005)، وبما يسمح لها بزيادة حصتها في المجلس والتي لا تتعدى 20 مقعدا من أصل نحو 455 إجمالا. فضلا عن جماعة الإخوان المسلمين (15 مقعدا)، وإن كان الإخوان، أحد أهم التنظيمات السياسية المعارضة في مصر، من بين القوى والتيارات المستبعدة من الحوار الوطني.
والمعروف أن الرئيس مبارك (76 عاما) يحكم مصر منذ نحو 24 عاما ويستعد لفترة رئاسية سادسة تمتد لست سنوات أخرى وفق نص دستور البلاد الصادر في عام 1971. وعلما بأن الدستور كان يحدد بالأصل مدة ولاية رئيس الجمهورية بفترتين متتاليتين فقط، إلا أن الرئيس السابق أنور السادات أقدم قبيل اغتياله في أكتوبر 1981 على تعديل دستوري يلغي هذا النص.
وفي حال إجراء انتخابات بين أكثر من مرشح في مصر تكون بذلك هي البلد العربي الخامس الذي يسمح بانتخابات تعددية على هذا المنصب، بعد اليمن ولبنان والجزائر وموريتانيا.
حديث الصفقة
وكانت مصادر مطلعة قد قالت لـ”إسلام أون لاين.نت” في وقت سابق إن قيادة الحزب الوطني الحاكم تمكنت من إبرام ما وصفته بـ “صفقة مع أحزاب المعارضة”. وبمقتضى “الصفقة” جرى التوافق على تأجيل تعديل الدستور إلى ما بعد الاستفتاء على رئيس الجمهورية، والإعلان عن رفض أي إشراف أجنبي على الانتخابات البرلمانية المقرر لها أن تجرى بعد نحو شهر واحد من استحقاق الرئاسة، وهو ما تضمنه بالفعل البيان الذي صدر عن الحزب الوطني وأحزاب المعارضة التي شاركت في الجولة الثانية من الحوار الوطني منتصف فبراير.
وقالت المصادر ذاتها إنه بالمقابل أبلغت قيادة الحزب الحاكم الأحزاب المشاركة في الحوار الوطني وعدا رئاسيا بتعديل مواد الدستور المتعلقة بانتخاب رئيس الدولة بعد الانتهاء من الانتخابات البرلمانية القادمة مباشرة. وتتضمن التعديلات التي قيل إن مبارك يعد بها السماح بانتخاب الرئيس بين أكثر من مرشح وتحديد مدد الولاية بمدتين متتاليتين على الأكثر.
وقالت المصادر ذاتها لـ:إسلام أون لاين.نت”: “الصفقة تشمل كذلك الاتفاق على ميثاق شرف حزبي توقع عليه كافة الأحزاب المصرية بما فى ذلك الحزب الحاكم، ويقضي بتحديد سقف الإنفاق على العملية الانتخابية ومنع استخدام المساجد وكافة أماكن العبادة فى الدعاية للمرشحين، وكذا الحد من استغلال الحزب الحاكم لأجهزة الإعلام التابعة للدولة (وبخاصة التليفزيون) في الدعاية لمرشحيه”.
وأضافت أن “هناك عددا من البنود المتفق عليها شفاهة ولن تدون في وثائق.. وأبرزها تأمين الحزب الحاكم لمقاعد برلمانية بعنيها يفوز بها زعماء أحزاب المعارضة، والأقباط والمرأة.. وكذا تعاون الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة في التقليل من فرص جماعة الإخوان المسلمين التي لا تعترف بها الدولة في الفوز بمزيد من مقاعد البرلمان”.
يذكر أن “الإخوان” قد حصدوا نحو 17 مقعدا في انتخابات 2000، بينما لم تتجاوز حصة أحزاب المعارضة المرخص لها بالعمل قانونا مجتمعة 17 مقعدا، وذلك من نحو 450 هي إجمالي مقاعد مجلس الشعب المصري، يسيطر الحزب الوطني الحاكم منها علي نحو 400 مقعدا.
السعيد ينفي
من جانبه، رفض الدكتور رفعت السعيد المتحدث باسم “ائتلاف المعارضة” -الذي يضم أربعة عشر حزبا تشارك في الحوار مع الحزب الحاكم- وصف “الصفقة” مع الحكومة أو حزبها.
وقال السعيد فى تصريحات خاصة لشبكة “إسلام أون لاين.نت”: “إن كل ما حدث أننا اتفقنا على ضرورة وأهمية تغيير الدستور استجابة للمتغيرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي حدثت في مصر خلال السنوات العشرين الماضية”. وأشار إلى أن “الحزب الحاكم وقع مع أحزاب المعارضة على وثيقة تلبي هذا المطلب.. وتم رفعها للرئيس مبارك.. وفي انتظار موقف الرئيس”.
طلب متأخر
وأشار السعيد إلى أن مطالب المعارضة بتغيير الدستور جاءت متأخرة. ولفت الانتباه إلى أن الدستور حدد آلية معينة لتغيير نصوصه، تبدأ بأن يتقدم 152 نائبا فى البرلمان على الأقل بطلب التعديل، ثم يقوم مجلس الشورى (الهيئة الثانية في البرلمان المصري) بمناقشة مقترحات التعديل ويقرها قبل أن يجرى عرضها على مجلس الشعب، وذلك في مدة لا تقل عن شهرين. وعلى أن يناقش مجلس الشعب هذه التعديلات خلال شهرين آخرين. ثم يجرى عرض ما انتهت إليه تعديلات المجلسين في استفتاء عام، وفي مدة لا تتجاوز ستين يوما من إقرار مجلس الشعب لها في صيغتها النهائية.
الوفد: تقدم في الحوار
أما الدكتور السيد البدوي السكرتير العام المساعد لـ”الوفد” فقد أعرب عن قناعة حزبه بالتقدم الذي طرأ على “الحوار الوطني”. وقال في تصريحات خاصة لـ”إسلام أون لاين.نت”: “إنه لمس خلال الجلسة الأخيرة تجاوبا كبيرا من الحزب الحاكم مع مطالب المعارضة وبخاصة من الرئيس مبارك الذى كان يتابع شخصيا الحوار بشكل مباشر”.
وأوضح البدوي: “إن الحزب الحاكم وافق على مطلب المعارضة تغيير الدستور بعد أن أخذ الضوء الأخضر من الرئيس شخصيا عبر اتصال تليفوني أجري مع سيادته أثناء الحوار”.
وكان ممثلو الأحزاب المشاركة في “الحوار الوطني” قد اختتموا جولتين بإصدار بيان يعلن “رفض المحاولات الأجنبية للتدخل في الشأن المصري بحجة الدفاع عن الديمقراطية
“.

التصويت على التمديد لمبارك من موقع الجزيرة

التصويت على التمديد لمبارك من موقع الجزيرة
مدة التصويت: من23/2/2005 إلى 26/2/2005
موضوع التصويت:
هل تؤيد التمديد للرئيس مبارك بولاية رئاسية جديدة؟

نعم
9.3% النسبة:من إجمالي المصوتين
4033عدد الاصوات :
لا
90.7%النسبة:من إجمالي المصوتين
39508 عدد الأصوات

إجمالي المصوتين
43541
نتيجة التصويت لا تعبر عن رأي الجزيرة وإنما تعبر عن رأي الأعضاء المشاركين فيه.

على إسم مصر(صلاح جاهين)

مصر النسيم في الليالي و بياعين الفل و مرايا على هواها أشوفها و أطل
ألاقي النديم طل من مطرح ما انا طليت و ألاقيها برواز متعلق عندنا في البيت
فيه القمر مصطفى كامل حبيب الكل المصري باشا بشواره و اللي ما عرفو الذل
و مصر فوق الفرندا إسمها جولييت و لما جيت بعد روميو بربع قرن بكيت
مسحت دمعي بكمي و من سعتها وعيت
على إسم مصر
صلاح جاهين
ملحوظة:شكرا يا جاسر

يسقط حسني مبارك يا ساكن قصر العروبة إحنا سكان مصر المنهوبة كرهنا الخضوع كرهنا الركوع كرهنا الجراية و السجون كرهنا المعونة و الديون.إرحل كفاية حرام, شكرا للفنان صاحب المدونة سينماتوجراف على إهداؤه البوستر "إحنا مش خايفين "

wa7damasrya