Archive for January, 2008

هويدا طه تحت وطأة التهدي

مصر 29.01.2008

هويدا طه تحت وطأة التهديد

تطالب مراسلون بلا حدود السلطات المصرية بوضع حد للتنكيل الذي تتعرّض له هويدا طه العاملة في قناة الجزيرة علماً بأنها اعتقلت مع مصورها في 28 كانون الثاني/يناير 2008 فيما كانا يجريان تحقيقاً حول الفلاحين في قرية نكله في محافظة الجيزة (جنوب غرب القاهرة).

في هذا الإطار، أعلنت المنظمة: “لا تزال التحقيقات التي تجريها هويدا طه حول التعذيب الجسدي والمشاكل الاجتماعية في مصر تزعج السلطات. ولا تزال الصحافية بانتظار حكم الاستئناف في القضية الجزائية المرفوعة ضدها. لذا، نطالب السلطات بوضع حد لكل أشكال التنكيل والترهيب التي تتعرّض لها”.

تجري هويدا طه سلسلة من التحقيقات في إطار وثائقي سيعرض على قناة الجزيرة. وفي اتصال مع مراسلون بلا حدود، أفاد المحامي أحمد حلمي بأنها كانت تشعر بملاحقة أجهزة الاستخبارات لها. وقد اعتقلت صباح 28 كانون الثاني/يناير إثر استقائها عدة شهادات حول مشاكل الفساد والبطالة التي ترهق سكان قرية نكله وهي مواضيع “لا تخدم صورة السلطة”.

الجدير بالذكر أن هويدا طه والمصور علاء صلاح الدين خضعا للاستجواب على مدى أربع ساعات قبل إطلاق سراحهما. وقد رفضت الشرطة منحهما التسجيلات التي صادرتها منهما فيما لم توجه إليهما أي تهمة لا سيما أنهما كانا قد استحصلا على تصريح بالتصوير من وزارة الداخلية.

لا بدّ من التذكير بأن محكمة أمن الدولة قد أصدرت حكماً يقضي بسجن الصحافية لمدة ستة أشهر وإجبارها على تسديد غرامة وقدرها 20000 جنيه مصري (3500 يورو) في 2 أيار/مايو 2007 بتهمة “النيل من المصلحة القومية” إثر إجرائها تحقيقاً حول أعمال التعذيب في السجون المصرية. ومن المفترض أن تفتتح محاكمة الاستئناف في 11 شباط/فبراير 2008.

Advertisements

أقوى مسلسلات العادلي-مفيد

بالامس كان أقوى مسلسل لحبيب العادلي وزير الداخلية و كبر المنافقين اللامعين الملمعين للنظام و للداخلية بالذات و قد تألق الإثنين ما شاء الله و عشان مطولس عليكم إتفرجوا بنفسكوا:

حلقة1
تحدث العادلي و إعترف بصراحة أن قانون الإرهاب هو هو قانون الطوراىء و ياعيني على الديموقراطية و الحريات


حلقة2

ياحرام يتحدث بحرقة عن المظاهرات اللي بتقفل المرور

تحدث عن واقعة الشاب السوهاجي الهارب من التجنيد الذي قتلته قوات الشرطة و هنا نحب نقول لسيادة الوزير أن الكداب بيروح النار


و بيتكلم عن عدد المعتقلين في مصر إنهم 1700 و بينكر ما ذكرته منظمة حقوق الإنسان المصرية من أنهم 4000 معتقل

شارك و يمكنك شكر البرلمان الأروبي

“مصر ليست النظام الحاكم , مصر ليست نظام مبارك”
أمام الحملة الشرسة للنظام الحاكم و أدواته الإعلامية بعد تقرير البرلمان الأروبي الذي جاء بحقائق تتعلق بتردي حقوق الإنسان في مصر و مدى الإمتهان بكرامة وأرواح المصريين بالإعتقال و التعذيب و سوء المعاملة و مطاردة كل من يحاول الوقوف أمام الظلم . للأسف لم يشعر النظام الحاكم الفاسد بالعار و الخجل عندما تحدث المصريين و إشتكوا و توسلوا من أجل إصلاح و تغيير كل تللك التجاوزات و الان بعد أن تحدث البرلمان الأروبي يحاول النظام بكل الطرق أن يشوه ما قيل و يعتبرة هجوم على مصر و يهدد و يتوعد الأروبيين
و أمام تلك الحملة الشرسة يمكنك أن تفعل شيئا
إذهب إلى موقع البرلمان الأروبي
http://www.europarl.europa.eu/news/public/default_en.htm

ثم من خلال اللينك “contact”
يمكنك إرسال رسالة إلى البرلمان الأروبي

إكتب فيها
“thanks for the resolution about situation of the human rights in Egypt”

البرلمان الأروبي يدين النظام الحاكم

صدر قرار عن البرلمان الأروبي يوم 16 يناير بخصوص حقوق الإنسان في مصر
و قد جاء التقرير مباشرا و من دون تجميل و طالب النظام المصري الحاكم بعدة طلبات تتعلق بصميم الدفاع عن جقوق الإنسان
منها وقف جميع عمليات التعذيب اللاأدمية و المعاملة اللاإنسانية و منها إيقاف العمل بقانون الطواريء الذي من المقرر تجديدة في 31 مايو 2008 و أيضا الإفراج عن أيمن نور و الإفراج عن كمال عباس و كل الناشطين المعتقلين و التنوقف عن ملاحقة المنظمات المدنية مثل دار الخدمات النقابية و العمالية و إتحادات العمال و جمعية المساعدة القانونية .
كما طالبت بالتوقف عن ملاحقة و إضطهاد الأفراد و الجماعات المختلفة دينيا مثل القرانيين و البهائيين و الشيعة كما ضمت الأقباط لنفس الفقرة و دعى الإتحاد الأروبي أيضا للتوقف عن حبس و ملاحقة الصحفيين و الإعلاميين
سعيدة جدا بقرار الإتحاد الأروبي و يبقى ان أقول أن هذا التقرير الذي أغضب بشدة النظام المصري فبدأ بشن حملة مضادة ساذجة بدعوى إضطهاد المسلمين في أروبا و هي سذاجة و قلة حيلة من النظام الحاكم كما بدأ أيضا النظام بسذاجة معهودة تعبأة الشعب المصري مدعيا ان البرلمان الأروبي يهاجم مصر !!!!
لكن أقولها و أخرج لساني للنظام المصري أن البرلمان الأروبي يفضح و يهاجم قذارة النظام المصري الحاكم و أن مصر حاجة و النظام الحاكم حاجة مصر مش مبارك و مصر مش نظام مبارك
شكرا للبرلمان الأروب
ي

الإخوان بخصوص تقرير البرلمان الأروبي

تصريح صحفي

نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين:

تقرير البرلمان الأوربي يؤخذ منه ويرد

حمل حسين محمد إبراهيم ـ نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين والمتحدث باسم الكتلة ـ البرلمان المصري والحكومة المصرية مسئولية التقرير الصادر عن البرلمان الأوربي فيما يتعلق بحقوق الإنسان في مصر، وقال نائب رئيس الكتلة في تصريح صحفي له إن التصرفات الحكومية المتواصلة في ملف حقوق الإنسان بمصر هو الذي أدي بنا إلي هذه النتيجة، مشيرا إلي أن ما ذكره تقرير البرلمان الأوربي ليس جديدا حيث سبق لتقارير المجلس القومي لحقوق الإنسان أن أشارت لنفس المساوئ، ونحن كنواب بح صوتنا داخل مجلس الشعب وخارجه في المنديات التي تعقدها منظمات حقوق الإنسان حول نفس الملف ولكن لا حياة لمن تنادي.

وأشار حسين إبراهيم أن المشكلة ليست فيما ذكره البرلمان الأوربي حول ملف حقوق الإنسان لأنه أمر طبيعي في ظل اتفاقية الشراكة المصرية الأوربية التي تسمح للطرفين بالحديث عن حقوق الإنسان وهو ما وافقت عليه الحكومة الممثلة في أغلبيتها البرلمانية وقتها، موضحا أن المشكلة في إصرار الحكومة علي عدم الاعتراف بكارثة حقوق الإنسان في مصر الممثلة في المحاكمات العسكرية للمدنين والتعذيب الممنهج في أقسام ومراكز الشرطة والإعتقال العشوائي وهي أمور ذكرتها التقارير السنوية للمجلس القومي لحقوق الإنسان، وقدمنا نحن كنواب مذكرات عديدة لرئيس مجلس الشعب لمناقشتها بل وتخصيص لجان استطلاع ومواجهة في لجنة حقوق الإنسان حول هذا الملف، ولكن لم يستجب أحد، كما حذرنا من هذه الكوارث في العديد من الاستجوابات والآليات الرقابية المختلفة ولكن المجلس والحكومة تعاملوا معها بالا مبالاة.

وأضاف حسين إبراهيم: أن هذا التقرير الذي مثل إساءة لمصر تحاسب عليها الحكومة يتطلب منا علاج هذه الأخطاء، وأن يكون هناك إصلاح حقيقي في ملف حقوق الإنسان وأن يرفع الأمن يده علي الحياة السياسية في مصر، وأن نحارب الفساد بشكل جاد، ووقتها يحق للحكومة المصرية أو لمجلس الشعب ذات الأغلبية من الحزب الوطني أن يرفض وينتقد ما يوجه لهما من إساءات.

وأشار نائب رئيس الكتلة أن ما جاء في التقرير لا يجعلنا نوافق عليه بشكل كامل، لأنه طبقا للأعراف الدولية والقانونية ليس هناك قاعدة تدفعنا إلي قبول قرار أو رفضه بشكل كامل، ولكن يجب أن يكون هناك حوار جاد بين الأطراف المعنية حول القضايا المختلف بشأنها لعلاجها بدلا من سياسة المقاطعة والانعزال.

وانتقد نائب رئيس الكتلة تجاهل البرلمان الأوربي عمليات القتل التي يمارسها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني والاجتياح المتواصل لقطاع غزة، كما تحمل الكتلة البرلمان الأوربي مسئولية الحصار المفروض علي قطاع غزة منذ أن اختار الشعب الفلسطيني حركة حماس في انتخابات ديمقراطية أشرف عليها الاتحاد الأوربي، مؤكدا أن البرلمان الأوربي لم يتحرك أو يشر بأي شكل إلي نواب المجلس التشريعي الفلسطيني المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني.

الأن إعتقال عدد من الناشطين في مظاهرة ا كفاية السيدة زينب

تم إعتقال عدد من الناشطين الأن في مظاهرة ا كفاية السيدة زينب ما وصلني من أسماء هو هاني الاعصر و محمد جمال و بيتر و رشا عزب و أخرون لو حد عنده أخبار تانية ممكن يحط تعليق أو يكتب على مدونته

مراسلون بلا حدود : دعوة الرئيسين ساركوزي وبوش

دعوة الرئيسين ساركوزي وبوش إلى البحث في وضع حرية التعبير في الشرق الأوسط

في إطار الجولة الرسمية التي ينوي كل من جورج بوش ونيكولا ساركوزي المباشرة بها في الأيام المقبلة في عدة دول من الشرق الأوسط، تدعو مراسلون بلا حدود الرئيسين الأمريكي والفرنسي إلى اتخاذ إجراءات ديبلوماسية لصالح حرية التعبير المنتهكة باستمرار في المنطقة.

في هذا الإطار، أعلنت المنظمة: “إن النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني، والحرب في العراق، وعدائية إيران وسوريا، أسباب كافية لتضمن الدول الغربية دعم دول الخليج والأردن ومصر. إلا أنه لا ينبغي أن ننسى أن هذه الدول تتميّز أيضاً بافتقادها الصارخ إلى الديمقراطية حتى لو كانت نقاط ارتكاز السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط”.

وأضافت المنظمة: “على صورة المجتمع، غالباً ما يعاني المشهد الإعلامي الأسر في مختلف دول الشرق الأوسط، باستثناء البعض منها. فلا تزال الرقابة الذاتية رائجة في المؤسسات الإعلامية التي تحرص على عدم تخطّي الخطوط الحمراء. ولا يجرؤ الصحافيون على المساس بالدين أو قادة بلادهم مع أنهم لا يسلمون أبداً من الضغوط والأعمال الانتقامية”.

وختمت المنظمة بيانها بالقول: “في هذا السياق، ساهمت محطات التلفزة الفضائية ولا سيما الإنترنت في قلب عملية الوصول إلى الأخبار. فباتت الشبكة تؤدي اليوم دوراً أساسياً في النضال من أجل الديمقراطية في الشرق الأوسط. ولهذا، لا تزال حدة القمع الممارس على الصحافيين والمخالفين الإلكترونيين في ازدياد مستمر. والدليل على هذا الوضع، قبوع مدوّنين، أحدهما مصري والآخر سعودي، وراء القضبان لإقدامهما على المعارضة عبر الويب”.

ترد مصر والمملكة العربية السعودية على لائحة أعداء الإنترنت. فقد حكم على كريم عامر البالغ 23 سنة من العمر والمعتقل منذ 6 تشرين الثاني/نوفمبر 2006 بالسجن لمدة ثلاثة أعوام بتهمة “التحريض على كراهية الإسلام” ولمدة عام لإهانته الرئيس المصري علماً بأن هذا المدوّن كان يندد بالانحرافات الدينية والسلطوية لحكومة حسني مبارك وقد انتقد أعلى المؤسسات الدينية في البلاد ولا سيما جامعة الأزهر التي درس الحقوق فيها.

أما أحمد فؤاد الفرحان البالغ 32 سنة من العمر فمعتقل منذ 10 كانون الأول/ديسمبر 2007 في سجن ذهبان في جدة. والواقع أن القانون السعودي يجيز للسلطات التي لم تكشف بعد عن أسباب اعتقال المدوّن، احتجاز المتهم على ذمة التحقيق لمدة ستة أشهر.

بوجه عام، يواجه الصحافيون الأجانب المقيمون في دول الشرق الأوسط أو الموفدون إليها بعض المشاكل. ومن آخر الأمثلة في هذا الصدد، نذكر حالة الصحافي الفرنسي أوريليان كولي الذي لم يسمح له بدخول الأراضي القطرية في 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2007 مع أن مراسل راديو فرانس أنترناسيونال RFI وفرانس 24France 24 هذا كان معتمداً كما ينبغي لتغطية اللقاء السنوي لمجلس التعاون الخليجي في الدوحة.

يفترض بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي التوجه إلى المملكة العربية السعودية وقطر ومن ثم الإمارات العربية المتحدة من 13 إلى 15 كانون الثاني/يناير. وبعد زيارة إلى الشرق الأدنى، ينتظر الرئيس الأمريكي جورج بوش ابتداء من 11 كانون الثاني/يناير في الكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية قبل الانتقال إلى مصر، المرحلة الأخيرة من جولته التي تنتهي في 16 كانون الثاني/يناير.

http://www.rsf.org/article.php3?id_article=25006)


يسقط حسني مبارك يا ساكن قصر العروبة إحنا سكان مصر المنهوبة كرهنا الخضوع كرهنا الركوع كرهنا الجراية و السجون كرهنا المعونة و الديون.إرحل كفاية حرام, شكرا للفنان صاحب المدونة سينماتوجراف على إهداؤه البوستر "إحنا مش خايفين "

wa7damasrya