Archive for April, 2008

ما حدث مع إسراء

أسامة رشدي
كان مشهد الإفراج عن فتاة “الفيس بوك” إسراء عبد الفتاح التي أسست مجموعة إضراب 6 أبريل على الموقع العالمي الشهير (facebook) مؤثرا للغاية، ويجسد حقيقة أن الداخل لسجون الطاغية مبارك مفقود والخارج منها مولود كما كانوا يقولون لنا في السجون.لقد ظهرت إسراء مذعورة تبكي بهستيريا عندما رأت والدتها وألقت بنفسها في حضنها تلتمس الأمان بعد محنة صعبة لفتاة من عائلة طيبة لم تسرق أو تقتل أو تعتدي ولكنها حلمت أن تمارس حقها ودورها كمواطنة يمكن أن تؤثر في واقع ومستقبل بلدها، وكانت جريمتها أنها كتبت كلمتين في الانترنت فتجمع حول دعوتها شباب وشابات من كل أنحاء مصر، لم تكن تعرفهم من قبل، ولم تتخيل عندما بدأت أن الآلاف والملايين سيشاطرونها همها سواء وقعوا معها على دعوة الإضراب، أم قصرت بهم الإمكانات عن المشاركة في نادي النخبة وهو الانترنت.لم يكن حضور التليفزيون واختيار قناة غير حكومية لتصوير مشهد الإفراج عن إسراء إجراء عبثي بل كان مبرمجا تماما، وكانت رسالة لآلاف الشباب ولعائلاتهم ممن يمكن أن يتصوروا أن هذا النظام الديكتاتوري الفاسد قد يسمح لأحد باسم حقوق المواطنة، أو باسم الحريات، أو باسم الشعارات التي يتاجر بها، أن يكتبوا بضع كلمات بشكل حضاري على الانترنت، خاصة بعد أن وجدت من يقرأها ويلتف حولها، ويترجمها لحركة شعبية في فضاء يتمتع بالحيوية والحرية.. وهي رسالة أيضا للآباء والأمهات بأن الفيس بوك والانترنت بات أخطر ربما من المخدرات.وقد قيل من أسباب صدور القرار الغبي باعتقال إسراء بموجب قانون الطوارئ بعد أن أفرجت عنها النيابة، أن الصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام لإسراء عند صعودها لسيارة الترحيلات بعد خروجها من المحكمة وهي تشير للمجتمعين بعلامة النصر ، قد نقلتها من مجرد فتاة لزعيمة سياسية استلزم تحطيمها.. فأراد نظام مبارك أن يبرز لها كارت إرهاب ويبدد هذه الصورة البطولية بإحضار الكاميرات وتسجيل وبث المشهد الإنساني لفتاة ضعيفة بسيطة من ملايين الفتيات والشباب في مصر.النظام متخصص في تدمير الحركات الشعبية واختراق الأحزاب السياسية، وتحطيم الرموز والزعامات الجماهيرية .. ولن يسمح لأحد بالبروز، وعندما رأوا أيمن نور يحاول الصعود السياسي في أعقاب الترخيص له بحزب الغد وبدأ الشباب يلتف حوله، لم يترددوا في تحطيمه وسحقه وتلفيق الاتهامات له والتآمر عليه بقسوة وغيبوه تماما خلف أسوار الطغيان، رغم أن حزبه الذي سمحوا له به لم يكن قد مر علي تأسيسه شهرين فقط.لقد أراد نظام مبارك الفاسد أن يقول من عرض مشهد الإفراج عن إسراء، أن من تخيلتموها زعيمة وبطلة ليست سوى فتاة بسيطة بكت وارتعبت عندما أغلقت عليها الزنازين وبعد أن رأت بعضا مما يمتلكه الطاغية من وسائل الإرهاب.فكان يكفي وضع إسراء وهي الفتاة العفيفة المصلية مع المجرمات في عنبر مكدس، بالجنائيات المتهمات بجرائم آداب ومخدرات وقتل وسرقة ونصب، لتجد نفسها في قاع المجتمع، وفي عالم آخر لم تتخيل يوما أنها ستكون فيه وتجاور رموزه وتعايش أبطاله، وهو وضع قاس يعرفه من جربه لأنه يزيد السجن قسوة ومهانة.كان كل هم إسراء ومصدر عذابها ورعبها خوفها على عرضها وشرفها كفتاة بريئة، وكانت تدعوا ربها في كل وقتها أن يحفظها وأن يصونها وأن يسترها .. فهذا هو شعور الشريفات العفيفات عندما يوضعون في مواضع القذارة والانحطاط.ما حدث مع إسراء هو رسالة إرهاب ليس فقط للنشطاء السياسيين وشباب الانترنت بل للمجتمع بأسره .. رسالة تخويف ورعب ..تقول أن المعتقلات مفتوحة وأن السجون عامرة .. وأن نظام الطاغية مبارك لن يتسامح مع أحد ولن يتردد في تلفيق قضايا ونصب محاكمات حتى لو كانت عسكرية كما رأينا الأسبوع الماضي، حتى وإن استهدفوا فتيات بريئات لمجرد أنهن جرؤن على الكلام.لقد رأت إسراء وسمعت ما يحدث ووراء الشمس .. فشعرت بالرعب وربما لم تكن تستطيع النوم فانهارت أعصابها، وكان من الطبيعي أن تعلن من فورها، رجوعها إلى رشدها وقبولها بأن تسير مع القطيع لا تتنفس ولا تعترض، فقد رأت ما يفعل بالمعترضين وأصحاب الإحساس والشعور.التعبير عن الشعور لا يجوز يا إسراء في عهد مبارك الأسود.. فهذا الشعب ممنوع عليه ممارسة السياسة .. ممنوع عليه التعبير عن الرأي .. ممنوع عليه التجمع والتنظيم .. ممنوع عليه أن يقول لا .. وإن قالها فليقلها في سره ويكمل عشاه نوما.ألم يقل فرعون الكبير لموسى (لئن اتخذت إلها غيري لأجعلنك من المسجونين) .. ألم يقل من قبل لشعبه (ما أريكم إلا ما أرى .. وما أهديكم إلا سبيل الرشاد ) .رسالتكم وصلت يا طواغيت مصر .. ولكنها لن تلقى منا ومن شعب مصر إلا الاحتقار والازدراء ، لأنها أكدت أنكم أصبحتم مرتعشين ومرعوبين من الشعب ومن غضبته ومن قواه الحية والصاعدة، التي تجاوزت الحركات التقليدية والمعروفة، لتتحول إلى حركات جماهيرية ليست نخبوية ولا أيديولوجية .. لا تملكون عنها بيانات ولا تعرفون لها قيادات ولن تتمكنوا من السيطرة عليها إلا بمثل هذه الأساليب الإرهابية التي المكشوفة التي حاولتم تطبيقها على إسراء.لقد فاتكم أن الله لا يصلح عمل المفسدين، فإسراء هي التي فضحكتكم وكشفتكم على حقيقتكم وأظهرت تخبطكم وتهافتكم وضحالة تفكيركم واستشراء جرائمكم .. لقد كنتم تخافون من إسراء وأنتم تعتقلونها وتدركون ضعفها، وظللتم لا تعرفون كيف تجيبون الناس أين أخفيتم إسراء ولماذا خطفتموها وخفتم أن تواجهوا الشعب بحقيقة رعبكم من هذه المخلوقة الرقيقة الضعيفة.فافتحوا السجون والمعتقلات يا طواغيت مصر .. وطبقوا قوانين الطوارئ والإرهاب على الشعب .. لكنكم في النهاية لن توقفوا حركة التغيير .. ومسيرة الإصلاح وكتيبة الحرية.إن 4 مايو فرصة مناسبة لك يا طاغية مصر لكي تتنحى بعد أن بلغت من العمر أرذله، شعب مصر يدعوك لتجلس في بيتك .. وتعد قبرك وتنتظر لقاء خالقك .. فمصر بملاينها الثمانين لا تحتاج لحكم ثمانيني مثلك ولا تحتاج لابنك وعصابتك .. وتحتاج لمن هو قادر على القيام بمسئولية شعبها الذي جاع وتعرى وسكن القبور والعشش .. فدعوكم من الاستئساد على الفتيات .. فقد جاء وقت الرحيل. رئيس تحرير موقع جبهة إنقاذ مصرhttp://www.saveegyptfront.org/news/
Advertisements

فيديو خروج إسراء

http://videohat.masrawy.com/view_video.php?viewkey=1923795376&page=&viewtype=&category=

الحقيقة بعد ما شوفت فيديو خروج إسراء أحب أقول لمبارك ربنا يأخدك أنت و كل اللي معاك و بقولها من كل قلبي بجد

كيف حطموا فتاة مصرية و ارهبوها الإرهاب ده كله و أحب كمان أقول لعمرو اديب أن يكف بقى عن اللعب و التعاون الشديد الحميم مع امن الدولة لأن كده عيب أوي

سيأتي يوم نرى فيه أقطاب النظام الحاكم و إرهابيوه خلف أسوار السجن

إسراء مش زعيمة

أزعجني ما قالته بعض وسائل الإعلام مثل العربية و الجزيرة و بعض الناس أيضا من أن إسراء التي قامت بعمل جروب الإضراب على الفيس بوك هي قائدة إضراب 6 أبريل
هذا خطأ فادح إسراء كما قالت و كتبت في مقدمة الجروب (تلك المقدمة تغيرت ) إسراء قالت أنها مصرية عادية وصلتها رسائل الإضراب على الموبايل و الميل فقامت بعمل جروب على الفيس بوك
و إنتشرت الدعوه للجروب كالنار في الهشيم كما يحدث مع جروبات كثيرة على الفيس بوك و هذة المرة كانت الإستجابة أكبر لأن المصريين قد أصابهم الياس و القرف من نظام حاكم كابس على انفسهم نظام فاسد شاخ و عجز نظام قامع .
من الظلم أن نحصر الإضراب في فرد و نجعل له قائدا و زعيما ظلم لإسراء و ظلم للإضراب
لقد صعق النظام الحاكم و اخذ يلف حول نفسة لا يعرف من أين أتت الضربة لأن الإضراب خرج عفويا من المصريين انفسهم دون قائد و دون حزب أو جماعة جاء إضرابا شعبيا خالصا للإحتجاج على الاوضاع السيئة على كل المستويات
إضراب شارك فيه ناشطون و كثيرون لم يكن لهم أي إهتمام بالسياسة
النظام الحاكم أراد كبش فداء ليكون هو السبب و هو زعيم و قائد الإضراب فربما يكون هذا هو الغباء الذي عاهدناه في العقلية البوليسة التي تحتم وجود زعيم لكل حاجة و لم يجد أمامه إلا إسراء و ربما أراد بعضهم أن يرضي أسياده و يقول لهم إنظروا لقد امسكنا برأس التنظيم (
نظيم الإضراب) و ان كل تمام حاليا
علينا أن نتوقف عن وصف إسراء بالقائدة و الزعيمة لا تعطوا الفرصة للنظام للتنكيل بها اكثر و لا تعطوه الفرصة لتشويه إضراب 6 أبريل الذي أعده مفاجأة و صحوة أربكت النظام الحاكم بكل المقاييس

هو إحنا خونة ولا كفار؟

١٥شاباً من المقبوض عليهم في إضراب ٦ أبريل سربوا بياناً من سجن المرج: هو إحنا خونة ولا كفار؟

المصري االيوم كتب شيماء البرديني ١٨/٤/٢٠٠٨

صورة أرشيفية لمحمد الشرقاوي أحد المعتقلين في مظاهرة
«خونة أم كفار؟».. سؤال تصدر بيان موقع من ١٥ شاباً من اتجاهات فكرية وسياسية مختلفة، متحفظ عليهم في سجن المرج علي ذمة قضية واحدة هي المشاركة في إضراب ٦ أبريل الماضي.

«المصري اليوم» حصلت علي نسخة من البيان عن طريق أسر هؤلاء الشباب، حيث سربه أصحابه بطرق بوليسية وبذلوا جهوداً جبارة لتهريب ورقة كشكول وقلم ليستطيعوا كتابته، البيان كتب بأسلوب ساخر قصوا فيه ما تعرضوا له طوال ٩ أيام منذ القبض عليهم يوم الأحد ٦ أبريل، وحتي تاريخ كتابة بيانهم وتهريبه يوم الاثنين ١٤ أبريل.

يقولون في البيان الساخر: «اللي بتقروه ده علي لسان ١٥ إنساناً مصرياً مختلفين عن بعض في أفكارهم واتجاهاتهم السياسية، بس مسجونين علي ذمة قضية واحدة ضمن ٢٥ مسجوناً في سجن المرج بتهمة الاشتراك في إضراب ٦ أبريل.. المهم إن كلنا تقبض علينا قبل ما نوصل إلي أي مكان من أماكن التظاهر.. خطفونا من الشوارع والقهاوي والميادين وفيه اللي اتخطف من بيته ومن قدام مكتبه وشحنونا بعدها في علب صفيح مصدية وحجزونا في معسكرات الأمن المركزي في الدراسة وطرة والجيزة، وبعدها قسمونا وبعتونا، ناس علي قسم قصر النيل صاحب أسوأ سجل في اختطاف وتعذيب المواطنين وناس تانية علي نيابات مختلفة، وفي القسم اتحطت أسامي الناس علي محاضر جاهزة بتهمة التجمهر مع أنهم قابضين علينا في أماكن مختلفة، وشحنونا بعدها علي نيابة قصر النيل المسائية اللي قررت حبسنا نص شهر علي ذمة التحقيق، والإفراج عن بنتين منهم واحدة معاها جنسية أمريكية».

واستكملوا في البيان: «بعتونا في النهاية علي سجن المرج وهناك لقينا في انتظارنا نص مليار ناموسة فانتوم مسعورة وعدد كبير من رتب مصلحة السجون.. منعوا عنا الورق والأقلام والأدوية والشمس والملعب الكبير المفتوح للجنائيين، لدرجة أن كتابتنا للبيان ده احتاجت مننا اللجوء لأساليب يحتاج شرحها فيلم تسجيلي».

المشكلة كما وضحها المعتقلون في بيانهم: «الصحافة ووسائل الإعلام تجاهلتنا ولم يلتفت لنا أحد، وحصروا القضية كلها في إسراء عبدالفتاح وتابع الكل تطور قضيتها ولم يفكر أحد في وضعنا أو تهمتنا التي ألقينا بناء عليها في السجن دون جريمة محددة أو دفاع، ووصفتنا جرايد الحكومة بأننا خونة وعملاء ومخربين وكفار وارتمينا في أحضان الأعداء مع أننا والله العظيم مش احنا اللي رفعنا الأسعار ولا هربنا بفلوس البنوك ولا صدرنا الغاز لإسرائيل ولا احتكرنا الحديد والأسمنت ولا حتي دخلنا البلد أي مسرطنات ولا حرقنا قطارات باللي فيها ولا غرقنا عبارات وقتلنا الناجين منها».

وذيلوا البيان بتوقيعاتهم علي وعد بأنه إذا استمر حبسهم غير المبرر سيواصلون الكتابة بالأسلوب نفسه، لكنهم سيتناولون في المرة الثانية لجنة الإعاشة، وما تتعرض له أسرهم من تجاوزات وتفتيش ذاتي أثناء زيارتهم لهم في السجن، وهو ما لا يتعرض له أسر القتلة وتجار المخدرات والجنائيين.

جبهة الدفاع عن متظاهرى مصر

البيان الرابع والعشرون
10/4/2008
دمنهور:
قررت اليوم محكمة جنح مستأنف دمنهور بغرفة مشورة إلغاء قرار نيابة امن الدولة طوارئ الذي صدر سابقا بحبس 13 متهم على ذمة قضية تظاهرات 6أبريل بدمنهور في القضية رقم 4892لسنة2008 ادارى قسم دمنهور، حيث قررت المحكمة إخلاء سبيل المتهمين، هذا وقد امتنعت النيابة عن تنفيذ قرار إخلاء السبيل وقامت باستئناف قرار المحكمة، وتحدد لنظره يوم السبت 12/4/2008 بمحكمة جنايات دمنهور وهى ذات الدائرة التي تنظر قضية فلاحى سراندو في نفس اليوم.

المحلة:
1- مازال مصير صحفية جريدة الطريق أمينة عبد الرحمن غامضا حتى الآن وتختلف الأخبار بشأنها بسبب تعسف القسم ضد المحامون وامتناعه عن تمكين من الاطلاع على أوراقها، وكل ما توصل إليه المحامون مجرد تصريحات من القسم وجاءت التصريحات متضاربة حسب مصدرها فهناك روايتين : الأولى : أنها اتهمت بمزاولة مهنة بدون تصريح، وعرضت على النيابة بالأمس وصدر قرار إخلاء سبيلها إلا أنه لم ينفذ حتى الآن، أما الرواية الثانية: أنها متهمة بإثارة الشغب إعاقة السلطات العامة عن مزاولة أعمال وظيفتها وأنها ستعرض على النيابة مساء اليوم .
2- تم إلقاء القبض على الصحفي الامريكى جيمز كارل باك والمترجم الخاص له محمد مرعى مصري الجنسية ، وقد عرضت عليه الشرطة إطلاق سراحه دون المترجم مع مسح جميع الصور والحوارات التي قام بها مع الاهالى، إلا أن الصحفي الامريكى رفض ترك المترجم المصري دون إطلاق سراحه أيضا، ومازال الموقف معلقا حتى الآن ومازالا مودعين بحجز القسم.

نيابة أمن الدولة العليا طوارئ:
خضع النشطاء سامي فرنسيس وجورج إسحاق وفتحي الحفناوى للتحقيق بناية أمن الدولة طوارئ عصر اليوم وقد حدث ما يلي:
فتحي الحفناوى:
امتنع فتحي الحفناوى الناشط بحركة كفاية عن التحقيق معه بنيابة امن الدولة، بسبب فصل رئيس النيابة بينه وبين محاميه وعدم تمكنهم من الحديث معه ، وبسبب امتناع رئيس النيابة الذي يتولى معه التحقيق عن تمكين المحامين من الاطلاع على محضر الضبط ومحضر التحريات، جاء هذا الامتناع بناء على قرار من هيئة الدفاع التي اتفقت على هذا المبدأ القاضي باطلاعهم على أوراق التحقيق قبل البدء فيها وعدم الفصل بينهم وبين المتهم، ومن الجدير بالذكر أن رؤساء النيابيات الذين يتولون التحقيق مع الناشطين جورج إسحاق وسامي فرنسيس مكنا المحامين من الاطلاع على التحريات ومحضر الضبط ، ولم يفصلا بين المتهمين ومحاميهم لذلك بدأ التحقيق معهما.

سامى فرنسيس :
تم القبض عليه يوم 7/4/2008 في المحلة الكبرى وتم نقله اليوم لنيابة امن الدولة العليا طوارئ لينضم للمحضر المتهم به الناشطين جورج إسحاق وفتحي الحفناوى، وأثناء التحقيق معه مر بأزمة قلبية فقررت نيابة امن الدولة العليا طوارئ إيقاف التحقيق معه ونقله إلى مستشفى المنيل الجامعي ، ثم قامت المستشفى بالكشف عليه وقررت إعادته للنيابة مرة أخرى وذكرت أن حالته الصحية لا تمنعه من الخضوع للتحقيق.

جورج إسحاق:
لليوم التالي على التوالي يخضع جورج إسحاق للتحقيق معه، وقد وجه إليه
‘تدبير تجمهر، بغرض ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والأموال والممتلكات العامة واستعمال القوة والعنف بغرض التأثير على السلطات العامة في إعمالها وقد وقعت تنفيذا لهذا الغرض المقصود من التجمهر الجرائم الآتية:
التخريب العمدى للأملاك العامة، ووضع النار عمدا في مباني المسكونة بمدينة المحلة، والتعدي بالضرب على مواطنين ممن تواجدو فى محل التجمهر، والسرقة وتعطيل المواصلات عمدا وتعريض سلامتها للخطر’
ومن الجدير بالذكر انه بالأمس كانت النيابة قد وجهت له تهمة الاشتراك مع آخرين في هذه الأفعال وأضافت لها قصد إشاعة الفوضى واستعمال القوة والعنف مع الموظفين العموميين لحملهم بغير حق على الامتناع عن أداء أعمالهم، وتعطيل المواصلات العامة وتعريض سلامتها للخطر ومحال مسكونة وارتكاب جرائم سرقة والضرب للخطر ووضع النار عمدا في مباني ومحال مسكونة وارتكاب جرائم سرقة والضرب، وبالتالي يكون جورج إسحاق مواجه بتهمتين حتى الآن الأولى تدبير تجمهر وفقا لما سلف بيانه بين قوسين عاليا، والتهمة الثانية هي الاشتراك مع آخرين في تدبير التجمهر بقصد ارتكاب الجرائم الموضع تحتها خط.
هذا وقد كشفت التحقيقات عن وجود اذن بتسجيل مكالمات الناشط جورج اسحاق منذ يوم 5/4/2008 وقد تم تسجيل عدد من المكالمات التى استغرقت قرابة الساعة.

مبارك

لن أعلق فالصورة تعبر عما يشعر به المصريين الأن أتمنى أن يراها مبارك
الصورة من أحداث مذابح المحلة

مشاهد مصورة من احداث إضراب أمس

أخذت تلك المشاهد و كدت اتعرض للتوقيف بس ربنا ستر
أشعر بالغضب و الحزن لكل الذين تم توقيفهم بالأمس و لكل أهل المحلة البواسل اللي فكروني بأهل البصرة في العراق
نحن تحت وطأة نظام إرهابي وأعلم إن الإرهاب الذي وقع لأهالي المحلة اكثر بكتير جدا مما شاهدناه نحن في القاهرة

كل ما سبق كان في الشارع أمام نقابة المحامين عندما إنضم المواطنزن في الشارع للوقفة التي كانت
بداخل النقابة


يسقط حسني مبارك يا ساكن قصر العروبة إحنا سكان مصر المنهوبة كرهنا الخضوع كرهنا الركوع كرهنا الجراية و السجون كرهنا المعونة و الديون.إرحل كفاية حرام, شكرا للفنان صاحب المدونة سينماتوجراف على إهداؤه البوستر "إحنا مش خايفين "

wa7damasrya